جسور التواصل بين المحبين4- (حب بلا حدود)

23 أبريل

هذا الجزء حساس،

فهو يتحدث عن امر مهم في حياة الرجال المتزوجون،

يكشف عن حياتهم الجنسية،

متى يكون الرجل في أوج نشاطه؟

و متى ترتفع رغبته الجنسية؟

و متى تنخفض؟

و ماذا يتحكم في ذلك؟

هل عمر الرجل يؤثر على اداءه الجنسي؟

و اذا كان كذلك..!

فما هو العمر التي تشتعل فيه هذه الرغبة؟

و في أي مرحلة يحصل الفتور؟

هل يمر الرجل بسن اليأس؟

و ماذا يعني له؟

يتحكم هرمون التستوسترون بمعدل الرغبة الجنسية،

بينهما علاقة طردية،

كلما ارتفع الهرمون ازدادت هذه الرغبة،

فهو هرمون المنافسة و النجاح و الانجازات،

و لكنه يقل مع تقدم الرجل في العمر،

فتقل معه الرغبة الجنسية،

رغبة رجل في الأربعينات تناسب رغبة أنثى في العشرينات،

و هذا من شأنه أن يفسر العلاقات التي تنشأ بين الفتيات في هذا العمر مع الرجال الأكبر سناً،

و نجد الفرق يصل الى عشرين عاماً و ربما أكثر،

حتى أننا نلاحظ دوماً أن الفتاة تبحث عن رجل متزوج لتقيم معه علاقة،

ليس لأمر الا لأنها يشتركان في حجم الرغبة الجنسية،

فسن اليأس لدى الرجل هو سن الانطلاق و السعادة و التمتع في الحياة،

و البحث عن فتاة جديدة ليقيم معا علاقة،

أما المرأة فسن اليأس يديها يرتبط بزيادة الوزن و احمرار الجسم و ظهور التجاعيد و تغير نظام جسدها الذي يزيدها اكتئآباً.

ينظر الرجل الى العملية الجنسية على انها المخلص من ازماته النفسية،

أو الضغوط التي أتعبته،

فيلجأ للجنس لينسى كل ما ألم به و كل ما يشغله،

ليعيش لحظات لذيذة بعيداً عن ما يزعجه و يكدر صفو حياته،

لأنه يعتبر الجنس حبة مهديء أو منوم ستبعده عن تلك الأحداث المتراكمة،

بعكس المرأة التي لا تتمكن أن تقوم بالعملية الجنسية اذا ما كانت مشغولة البال.

كما ان للرجل قدر هائل من هرمون التستوترون،

و هذا الهرمون يؤثر على رغبة الرجل في التعدد،

سبحان الله، لا ينزل الشرع من حكم الا كان لمصلحة العباد،

يحب الرجل أن يعدد و أن ينجب الكثير من الأبناء،

و الرجل المعدد ليس مختلفاً عن باقي الرجال لكنه طبيعي بل هذا هو تركيبه،

لذلك شرع الله له التعدد، مثنى و ثلاث و رباع،

و نجد أن الرجل الذي لا يتزوج بأخرى لأسباب كثيرة،

منها الحالة المادية أو زوجته و أولاده و أهله،

فهو يلجأ لعلاقة خارج اطار الزواج،

لا يتحكم هو بذلك بل طبيعة جسده و هرموناته تتحكم في هذه الرغبة الملحة،

و الزوجة التي لا تستطيع أن تشبع رغبات زوجها و أن تستوعب حاجته و طاقته الجامحة،

و في نفس الوقت ترفض أن يتزوج بأخرى، فهي تدفعه للوقوع في شراك العلاقات المحرمة.

لا يحتاج الرجل الى سبب ليمارس الجنس،

بل يحتاج الى مكان،

كما لا يبحث الرجل عن الحب عندما يلجأ للجنس،

و هذا يفسر غلاء اسعار الغرف في الفنادق التي تقدم النساء للرجال،

استغلال من أصحاب الفنادق لحاجة الرجال و لتلك الطاقة،

كما أن الرجل يستثار بعينيه،

ان أردتِ أن تثيريه جنسياً عليكِ أن ترتدي ملابس مثيرة و الا تغلقي ضوء الغرفة،

فهو يحب أن يرى تعابير وجهك و تقاسيم جسدك،

و هذا يفسر سر انجذاب الرجل للصور الاباحية،

بعكس المرأة التي تستثار بالأذن كما ذكرت سابقاً.

تحتاج المرأة الى ثلاثين دقيقة من المداعبات الجنسية قبل الجماع،

بينما يحتاج الرجل الى ثلاثين ثانية فقط،

و ترغب ان يستمر باحتضانها و تقبيلها و تدليلها بعد ان يجامعها،

في المقابل يذهب الرجل للقيام بعمل ما بعد الجماع،

فلذلك قد ينام او يقوم ليستحم أو ليعد الفطور و القهوة،

فهو يجب ان يسيطر على نفسه دائماً،

و يعتبر انه في لحظات الجماع قد فقد هذه السيطرة،

فينهض و يمارس عملاً من شأنه أن يعيد اليه السيطرة و التحكم.

يستخدم الرجل الجنس كوسيلة للتعبير عن حبه،

فهو لا يعبر بالكلام لأنه لن يستطيع ذلك الا نادراً،

فيقيم معكِ علاقة حب يسعدكِ بها و يشبع رغبتك على الفراش،

وقد اثبتت الدراسات ان الرجل الذي يشعر برغبة ملحة و جامحة للجنس،

لن يتمكن من ممارسة امور حياته بصورة اعتيادية و جيدة،

فلن يستمتع في الاكل و لا في النوم و لن يتمكن من اداء عمله و قيادة السيارة و اصطحابك الى السوق و مساعدتك في تدريس اطفالك و مجاملة اهلك و ضيوفك ..

هذا يعني ان المرأة الحكيمة تسعى لتصفية ذهن زوجها و تلبية له ما يحب و يرغب.

ان فهمنا لتلك الاختلافات الدقيقة بين الجنسين يساعدنا على تفهم الكثير من الأشياء التي نصادفها يومياً ثم نتعجب منها.

و حتى لقاء قادم و جسر آخر من جسور التواصل بين المحبين

أتمنى لكِ حب بلا حدود مع شريكك الآخر

6 تعليقات to “جسور التواصل بين المحبين4- (حب بلا حدود)”

  1. ام عمر أبريل 23, 2010 في 4:35 م #

    الغريب في الامر اختي ان اغلب الرجال يعلمون تلك الامور

    في ظل اضطلاعهم على النت والتلفاز

    وعند التطبيق نجدهم لا يعرفون شيء

    والمراة تريد من زوجها ان يكون عالما

    ومجيدا لتلك المميزات

    لكن الرجل” يستهبل ” وينتظر ان تطلبها هي

    يحتاج مجتمعنا الى منهاج تربوي من> الصغر

    ليتمكن الرجل والمراة من التعرف على ماهية الطرف الاخر

    ولت>ويت تلك الاسس

    فالرجل والمراة تربيا باسلوب معين

    مخالف لطبيعة كل منهما

    فالمراة تحتاج الى الكثير من الرجل

    الكثير من الامور البسيطة

    لكنها تسكت وتربي اولادها ليكونوا نسخة عن ابيهم

    فكيف ستتغير الاجياااااال ؟؟؟؟؟؟

    وكيف لن يشعر الرجل بالخجل من طبيعته والخوف

    من رغبته الزواج باخرى

    وكيف ستتقبل المراة تلك الطبيعة وترفع راسها

    ان تزوج عليها

    فهي لم تنقص من واجباتها وحقوقه حصل عليها

    لكنها طبيعته

    يسلمووووووووووووو اختي

    موضوع جميل

    • (A7LA) أبريل 24, 2010 في 12:43 م #

      و هذا تماماً ما أحاول تغييره هنا
      حتى أنني أتمنى أحياناً أن يقرأ الرجال مواضيعي
      فبالرغم من انني اخاطب المرأة لكي تفهم زوجها و لكنني أعلم يقيناً أن الزوج أيضاً يجب أن يحاول أن يستوعبها
      في كثير من الأحيان أرغب أن أكتب عن التعدد و أهميته عند الرجل و عند المرأة و لكنني أخشى أن يظن الرجال انها دعوة مني ككاتبة في مجال الحياة الزوجية و يبدؤون بالتخطيط للزواج الثاني ..
      و هذا موقف لا ارغب ان اضع نفسي به أبداً
      أتعلمين أن معظم النساء يرفضون ان يتزوج رجالهم باخرى ليس لأنها تحبه و تغار عليه و لكنها تخاف من كلام الناس و نظرتهم لها ..
      تخاف ان يروها ضعيفة و مقصرة و زوجها لا يحبها
      لذلك لا يمكن ان تغيري تفكيرهم الا لو غيرتِ المجتمع
      و الذي يحتاج كثيراً لكي يتغير …
      الله المستعان
      لكِ كل الشكر غاليتي على متابعتك
      🙂

  2. آذكريني أبريل 27, 2010 في 5:01 ص #

    السلام عليكم

    كنت متآبعه صآمته لروائع مدونتك .. وآقوم بتدوين كل النقاط المهمه لأستفيد منها في حيآتي

    لكن ماوجدته اليوم هنا .. القمه والنضوج والحكمه / وحين تجتمع ثلاثتها يخمد بركان العاطفه الجوفاء

    حينما أقرأ لك دائما مااردد / ما أجمل أن نعيش بعقل

    ربما أن فهمنا الكثير عن خفايا الرجل واسرار تكوينه يصبح تقبلنا للكثير من تصرفاته امراً ممكنا

    ويصبح من السهل ايضا التكيف مع رد الفعل وتوقعها

    ولن يكون ذلك والعاطفه تقود

    جزاك الله خيرا يااحلااا

    • (A7LA) أبريل 28, 2010 في 7:58 ص #

      تبقى عاطفة المراة غالبة و قوادة
      يصعب كثيرا عليها ان تتحكم بعواطفها
      مما يسبب لها ازمات نفسية او مرضية حادة
      أعرف امرأة شابة عاقلة واعية ذكية و متزنة
      أصيبت بمرض مزمن لا يصيب الشباب الا نادرا
      عافانا الله و اياكِ
      أتعلمين لماذا؟
      لأن زوجها كان يبحث عن زوجة ثانية !!
      كيف يمكن ان تسمح لعاطفتها ان تتغلب عليها بهذا الشكل
      اعلم انه قدر الله الا ان حزنها على قرار زوجها سبب لها المتاعب
      نسأل الله العافية
      غاليتي اذكريني
      من الرائع ان تتابعني مميزة مثلك
      و يشرفني رايك بي
      اما تعليقك فقد قراته عدة مرات لروعته
      تحياتي لكِ

  3. قدك المياس يونيو 1, 2010 في 12:23 م #

    عزيزتي كلامك منطقي وصحيح بس شو العمل مع الرجل الحساس وما ندر يبين مشاعره
    والمراة التي تريد الحكي الرومنسي والعاطفة المتأججة كيف بعيشو مع بعض
    كيف تتصرف مع هذا الرجل الكتوم جدددددددددددددا
    وغير الزعل السريع من اي شي
    وبدون سبب واضح وبدو كمان هي تبادر بالمصالحة ما العمل وجزاك الله كل خير

  4. Um Asma يوليو 13, 2010 في 11:48 ص #

    لا تعليق …….

    لا ادري لماذا؟؟ عندما كنت جاهلة واهرب من الجماع (بداية الزواج) كان ينجذب لي ويتحرش بي في كل مكان..

    وعندما وعييت ع مدى اهمية الجماع لي وله وفمهت معنى الجماع والجنس،،

    اصبح يتهرب (لا اجد كلمة اخرى) رغم اني ثقفت نفسي وتحررت من الخجل،،

    لا اخفيك بالاول فرح بالامر (وعيي وثقافتي وعدم خجلي ) ولكن بعد مرور الوقت اظني بالغت او انه مل ,, لا اعلم بالضبط

    يتعذر بالمشاغل ،،(افهم ان الديون والحالة النفسية توثر بالرجل،، ولكنه شاب في منتصف العشرينيات)

    لا استطيع ان اجد تفسير او عذر لتهربه من قضاء وقت حميم مع شريكة حياته

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: