عجيب أمركن يا بنات حواء (ج7)

12 أبريل

(عندما يملأ الحقد قلباً)

امرأة غيورة حقودة لا تعرف أن تعيش حياتها إلا و الحقد و الحسد يملآن قلبها الأسود

ليس ذلك فحسب بل توشك على أن ترتكب جريمة قتل في حق نفسها و زوجها و …. زوجته الثانية و أطفالها

تراقبه و تراقب تصرفاته

ان ذهب للثانية تجدينها تحترق غيظاً و تشتعل النيران في صدرها و تتأجج

فتتقلب على صفيح من لهب على فراشها

حتى إذا أتاها في اليوم التالي أسمعته ألذع الكلمات و أقساها

و إذا أخبرها أنها زوجته و عليه أن يعدل بينهما

تتجرأ و تدعي عليه بالموت هو و الثانية و الأطفال أيضاً

عجبت لأمرها حقاً !!

و لست أدري كيف يمكن أن أصفها .. هل أعذرها ؟؟

أتصدقون أنها تطلق لقب (القرود) على أطفاله من الثانية

و إذا زاروا بيتها ليتعرفوا على إخوانهم ..

طردتهم و ألقت عليهم أبشع الألفاظ

و اذا عادوا مسحت الأرض بهم و بأمهم

و اذا خرجوا قذفتهم بأسماء نابية لا تعبر الا عن شخصية صاحبتها فكل اناء بما فيه ينضح

و إذا رأت أحدهم مع أبيه يذهب به إلى السوبر ماركت

تجدينها و بسرعة تكتب رسالة تدعي عليه و تشتمه و ترسلها له

أتساءل كيف يمكن أن يحتمل أي رجل هذه المعاملة من زوجته؟؟

يأتي زوجها من بيت الثانية سعيد و قد ارتسمت على ثغره ابتسامة فيجدها تختلق معه المشكلات

لماذا آنت سعيد؟ بالتأكيد جامعتها اليوم؟

بالطبع ينام معها و يجامعها كما يفعل أي زوج مع زوجته

هل حقا تظنين انه يجلس عندها يشاهد التلفاز مثلاً أو ليحادثها عن عمله و أصحابه؟

هل من الغريب ان يأتي من بيتها وقد استحم و تطهر و ارتدى ملابس جديدة؟

عجيب أمرك أيتها المرأة .. فلماذا تزوجها إذاً؟

أما حان الأوان لتتأقلمي مع حياتك و تتعايشي مع زوجك بما يرضيه ؟؟

ربما ابتعاده عنكِ و هروبه من لسانك السليط

يجعلك تعتقدين انه بعيد عنها أيضاً

و في الواقع هي ملاذه و مأواه

و ربما يعد السويعات ليكون معها و في أحضانها

لينهل من حنانها و أدبها و ذوقها

فقد ملكت قلبه و صار بيتها جنته و بيتكِ أنتِ ناره

متى تستيقظين و تعرفين أن صبر زوجكِ عليكِ لن يستمر طويلاً ؟؟

سيأتي يوم و يمل منكِ و من مشاكلك اليومية

اتقِ الله في أبنائك أن تربيهم في جو مشحون مكهرب مليء بالمشاكل ..

لماذا تسعين على تنشئتهم في بيئة سلبية..؟؟

أنتِ تريدين أن تعاقبي زوجك لأنه فعل أمر يحله الله له

و لكنكِ في الحقيقة تعاقبين نفسك و أبناءك بلا ذنب ارتكبوه

أفهم غيرتك فقد جبلت عليها النساء

و أقدر حاجتك له و حاجة أطفالك أيضاً

و لكنني لا أستطيع أن أتفهم دعواتك عليهم بالموت أو بما هو أسوأ

فأنتِ تعبرين عن نفس سوداء يسيطر عليها الشيطان و يتحكم فيها كيفما يشاء

يا أختي إذا كنتِ تكرهين زوجكِ إلى هذه الدرجة فلماذا لا تطلقي منه؟؟

نساء كثيرات لم يحتملن المشاركة فطلبن الطلاق

أم هو حب التملك و التحكم و السيطرة؟؟

أم هو مرض القلوب يصيبك و يستولي على كل ذرة في نفسك؟؟

الآن تغيري

أزيلي كل هذا السواد من صدرك

إن عشتِ اليوم فربما تموتين غداً

و إن عشتِ للغد فمن يدري بعده

لا تنامي و في قلبك كل هذا احقد على أختكِ المسلمة

لم تفعل فاحشة و لم تظلمك

كل ما فعلته هو أنها تزوجت من رجل طلبها بالحلال

فلماذا تعترضين على شرع الله أنتِ و تسعين لتغييره؟

أما آن الأوان أن تتغيري و تتبدلي و تعيشي حياتك بما يرضي الله

حتى تعيدي زوجك لأحضانك بعدما هرب منكِ و من مشكلاتكِ المفتعلة بلا أساس

أنتِ لا تريدين أن تخسريه للأبد فكوني عاقلة و حكمي عقلك

و اتركي عواطفك جانباً

فقد تزوجها من سنوات

كلامك و تذمرك لن يغير من الواقع شيء

أزيلي النكد و العناد و الدعوات الطالحة من مخك

نظفي حياتك و عودي إلى الله

اطلبي منه أن يطهر قلبك و يغفر لك

و أنتِ عزيزتي حواء

إن كنتِ زوجة رجل معدد

فلا تفكري بحياة الأخرى و ارتاحي من أن تشغلي بالك بحياة الناس

لا أطلب منكِ ألا تغاري و لكن لا تنكدي على زوجكِ عندما يأتي لبيتكِ

عامليه و كأنكِ الوحيدة

كوني حيوية و مرحة و مبتسمة و حلوة المعشر و الطباع

تعلمي كيف تكوني زوجة ذكية تعيش حياتها دون منغصات و بلا حقد و حسد و غيرة

هذا ما عندي و أستغفر الله لي و لكن ..

و لنا لقاء آخر مع نساء عجبت لأمرهن

Advertisements

4 تعليقات to “عجيب أمركن يا بنات حواء (ج7)”

  1. " المهاجرة لله " مايو 4, 2010 في 6:07 ص #

    معليش ا حلا ….هل أنت الثانية؟؟؟

    أؤيدك في كل كلمة قلتها لكن

    لابد أن نفهم أن الزوج لو أحتوى الأولى لما كانت حقدت وكرهت

    لو دلها الى عيوبها ونصحها

    لو ضمها لحضنه

    أليست الأولى

    الم تقدم له قلبها وعقلها وكيانها

    الرجل للأسف أناني

    وأعتبر الثانية التي تلوم الأولى أنانية حتى النخاع

    الثانية تنسى أنه الزوج المصون لم يقوم بدوره تجاه الأولى وببساطة تلومها

    أنا ضد الحقد والكراهية حتى لو لم يحبني زوجي يكفي أنني أرضيت ربي وقمت بكافة واجباتي

    ولا تزال نفسي اللتي بين جنبي بحاجة لي

    لكن ألا ترين أن موضوعك يتضمن معاداة الأولى

    علما أنني احترم كل ثانية واقدرها ولكن أسلوبك فيه من الجرح ونكأ القلب والتقعير للأولى

    يكفي الأولى جراحها

    ننصحها نعم لكن بقلب محب وليس باتهامات كان سببها

    زوج أناني

    وزوجة ثانية مغرورة بما لديها واغترت بميل الزوج لها وهي أنانية في آن واحد

    آآآآآآآآآآآآآآسفة

    دائما يعاتبونني على ميلي للزوج ودفاعي عن الثانية

    لكن الآن أنا أدافع وبكل قوة عن الأولى المجروحة…

    دمتي بود…المهاجرة لله

    • (A7LA) مايو 4, 2010 في 5:26 م #

      انا مع ان يحتوي الزوج امرأته و ينصحها و يحاول تغييرها

      و لكن لا يعني انه لو لم يفعل ذلك ان تكرهه زوجته و تدعي عليه بالمصائب و الأمراض

      فاغلب الازواج لا يقدمون يد العون لزوجاتهم و يسعون لتغييرها للأفضل

      الرجال لا يخبرون زوجاتهم ماذا يرغبون و ماذا يحبون

      انهم صامتون لا يستطيعون التعبير

      لذلك على المراة ان تثقف نفسها و تتعلم و تتغير و تصلح حالها

      و هذا هدف المدونة ..

      حياتك أسمى من كل التفاهات الأخرى

      ثم ان الرجل يملك الاذن من الله سبحانه و تعالى بالتعدد

      ربما ترينه انانياً و تجدين الثانية مغرورة بنت حياتها عل حساب اخرى

      الا ان هذا لا يعني نهاية حياة الاولى

      التي تفترض ان أيامها السعيدة قد انتهت بمجرد زواج زوجها

      هل يستحق عمرها ام تفنيه بالحقد و العذاب و الغيرة بسبب ما ارتكبه زوجها؟؟

      انها دعوة مني لها للنهوض من الغفلة و البدء بحياة نظيفة بعيداً عما يفعله زوجها و الثانية

      موضوعي كتبته عن حالة بعينها لم اشمل كل الزوجات الأوائل

      و قد تضمن تفاصيل الحالة

      لم اعممه على كل الزوجات الأوليات

      أشكرك على مداخلتك عزيزتي المهاجرة لله و مرحباً بتواجدك دائما

      و لمعلوماتك و لأنكِ قمتِ بالسؤال .. لست زوجة ثانية 🙂

  2. حلم الطفوله يونيو 26, 2010 في 4:06 م #

    أنا أعرف إمرأه بتفس مواصفات الزوجة الأولى لكن الأدوار انقلبت ,, فبطلتنا في الحقيقه هي الزوجه الثانيه وليست الأولى .. وتفعل مع زوجها مثل الأفعال السابقه وأكثر حتى انها تتهجم عليه بالمجالس وتذكر عيوبه امام اصدقائه واهله حتى اتفه تفاصيل حياته الشخصيه التي لا يعلم بها الا الله ثم زوجته وتقولها على الملأ وتعايره بها .. حتى انه وصل الأمر الى الذهاب للسحره والمشعوذين للتفريق بينهما ولكن انقلب السحر على الساحر ولكل شيء نهايه وكرهها وطلقها وتزوج الثالثه وزوجته الأولى صابره على ماحدث ورضيت بالواقع لتفهمها لحاجة زوجها للزواج من اخرى .. ودائما الحقد والغيره لا تأتي على صاحبها بخير كالنار اذا لم تجد ما تحرقه حرقت نفسها

    • (A7LA) يونيو 26, 2010 في 6:31 م #

      اذا كانت الزوجة عاصية متمرة فعلى الزوج ان يؤدبها و للتاديب مراحل أتمنى أن يكون هذا الرجل قد قام بها قبل الطلاق .. و اني لا أطلق الأحكام على أحد و لكن من باب التنبيه و التحذير أكتب تعجباتي
      أتمنى ان تعقل هذه النسوة و يتعلمن الطريقة الصحيحة للتعامل مع الازواج ..
      تعليقك يا حلم الطفولة أَضاف للتدوينة المزيد من التميز ..
      امنياتي لك بالتوفيق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: