كل عام و أنتم بخير

28 يوليو

أنماط الشخصية – نظرية مايرز بركز

3 مايو

انماط مايرز بركز- Myers Brigss

 طريقة جديدة لتحليل الشخصية  تساعد في:

– فهم النفس بصورة عميقة (معرفة جوانب تميزها و ضعفها)
– فهم الآخرين و التواصل معهم بفعالية
– فهم الفروق الفردية الطبيعية بين الناس والتعامل معها بإيجابية
– تخاطب الناس بما يتناسب مع أنماطهم الشخصية فتحقق نجاحا أكبر في الأتصال

إقرأ المزيد

برنامج تقدير الذات – التدريب الأول

10 أبريل

اليوم نبدأ أول تدريب في برنامج تقدير الذات و الذي تم الاعلان عنه و التهيئة له في التدوينة السابقة

قبل التغلب على مشكلة تقدير الذات و بناء شخصية صحية، من الجيد أن تعلمي سبب هذه المشكلة في المقام الأول.
شيئين على وجه الخصوص لهما التأثير الأكبر على تقديرنا لذواتنا:
الأول: كيف يرانا الآخرين ممن نتعامل معهم يوميا أو كيف يعاملوننا؟!
الثاني:  كيف يرانا الآباء و الأمهات و المعلمين و شخصيات أخرى تملك سلطة التفكير على أفكار تطور الناس، و يكون تاثيرهم اكبر في العمر الصغير، لذلك يكون من الصعب على الطفل أن يطور ثقته بنفسه اذا نشأ مع والدين ينقدونه بدلاً من الاشادة به و بأعماله،
و كذلك المراهقين الذين ما زالوا يشكلون القيم و المعتقدات الخاصة بهم و يكتشفون مزاياهم و عيوبهم، فانه من السهل عليهم بناء الصورة الذاتية على ما يعتقده الآباء و المدربين أو أي شخص آخر يتحدث معهم.

قبل البدء بالاجابة عن التدريبات يجب ان نتفق على ارضية معينة
– من المهم جداً أن تكون إجابتك عن الأسئلة غير متكلفة و غير مثالية.
– المطلوب منكِ هي الإجابات العفوية الواقعية و الشخصية.

التدريب الأول (من هم؟)

  • من (هو / هي) أهم شخصية محببة إليكِ و تعتبرينها مثلك الأعلى في الحياة؟ و لماذا؟
  • من هم الأشخاص الذين أثروا بحياتك بشكل حسن أو سيء؟ لماذا؟
  • من هم الأشخاص الذين تعتبرينهم الأكثر أهمية في حياتك؟ لماذا؟
  • من هم الأصدقاء المحببون لكِ في الحياة؟ لماذا؟

أرجو أن تركزي في الاجابة على كلمة (لماذا؟) لأنها مهمة جداً في هذا التدريب ..
بانتظار المشاركات 🙂

برنامج تقدير الذات

31 مارس

(إذا كان المرء لا يحيا سوى حياة واحدة فليحيها بتقدير عال لذاته) فليب جي

إن صورتنا عن أنفسنا تسهم بشكل فعال في نجاحنا‏‏ لأن أي خلل يحدث في
هذه الصورة يدفعنا لسوء تقدير إمكاناتنا ومستقبلنا وطموحاتنا مما يعرقل قدرتنا علي تحقيق الأفضل‏
في التدريبات القادمة ستتحدث كل واحدة منكن عن ذاتها و مع ذاتها
ستكشف التدريبات عن ايجابياتك و نقاط قوتك و ستبينها و تبرزها
كما ستدرس سلبياتك و نقاط ضعفك لتعالجها و تتعامل معها بما يرضيكِ أنتِ و ليس أحداً غيرك

لماذا من المهم أن تقدري ذاتك؟
-لأنكِ أنتِ كل المجتمع
-مربية الأجيال و صانعة الأمجاد
-فيجب أن تكوني شخصية ايجابية
-متفائلة طموحة متطلعة للأفضل
-متقبلة لكل مفاجآت الحياة بأريحية و ثبات.


يتضمن برنامج تقدير الذات سبع محاور أساسية سأركز عليها أثناء التدريبات وهي :
• التعزيز الايجابي.
• من أنـــا؟
• أبعاد القوة.
• الوعي بقيمة الجسد.
• الرؤى المستقبلية.
• لغة الذات.
• العلاقات مع الآخرين.

شروط التسجيل:
*أن تكوني ذات رغبة أكيدة من اكتشاف ذاتك و تقديرها.
*أن تعبري بكل إجاباتك خلال التدريبات عن كل ما يميزك أنتِ فقط دون غيرك بحيث من يقرأها يتعرف على شخصك من وراء اسم مستعار.

*أن تكتبي تعليقاً على هذه التدوينة للتسجيل في البرنامج

تاملات حاجة – الوداع

30 ديسمبر

الازدحام في ذلك اليوم كان شديداً جداً لدرجة الاختناق .. أكثر ما أثار تعجبي حين رايت الناس في صحن الحرم وقت صلاة العشاء يؤدون الصلاة خلف الامام بطريقة تثير الدهشة و الحنق .. تساءلت عن جوازها؟!

النساء و الرجال ملتصقون ببعضهم البعض .. و الاطفال على اكتاف اباءهم و امهاتهم يصرخون من شدة الحر و الزحام .. و لاستحالة وجود مساحة خالية في صحن الحرم صارت الناس تؤدي ركني الركوع و السجود بتحريك الرأس فقط .. حيث لا يمكن ان تثني جسدك و تركع او تسجد فأنت محاط من الاتجاهات الاربع بمن يلتصق بك .. جلست اراقب الناس و أمام وجهي تقفز علامات التعجب !!

موقف حدث امامي اثار دهشتي ايضا .. رجل في بيت الله الحرام يدفع امرأة تحج معنا في الحملة لأنها مرت من امام زوجته و هي تصلي  فنادت أخاها تشكو له هذا الاعتداء الجسدي .. إقرأ المزيد

تأملات حاجة – في غرفة السكن

15 ديسمبر

جافاني النوم هذه الليلة فأخذت أتذكر مواقف مرت و كأنها حدثت بالأمس .. كم كانت أيام روحانية تعجز الكلمات عن وصفها ..

ثم أخذت أتسائل .. هل تغيرت للأفضل أم عاد الجفاف يتسرب إلى روحي بعد شحنات الايمان التي تلقيتها في تلك البقاع الطاهرة؟ و صرت أعد الامور التي وعدت نفسي بتغييرها .. و أحاسب نفسي على التقصير و أبدأ كل صباح و كأنني عدت بالأمس من تلك الأجواء الرائعة ..
أسأل الله لي و لكم القبول و الثبات …

في غرفتي في سكن الحملة في منطقة العوالي .. كانت تشاركني امرأة في بداية عقدها الرابع .. قصيرة القامة ممتلئة البنية بشرتها بلون الكراميل .. جميلة الملامح ذات شعر ناعم بقصة قصيرة و خصل ذهبية .. لاحظت عليها بعض التصرفات التي لا تدل الا على شخصية متوترة تعاني كثيراً ..
كانت تبكي باستمرار ليس تأثراً و لكن حزناً .. تبكي و هي تتحدث على الهاتف مع أحد أفراد أسرتها .. لم تكن تشاركنا في صلاتنا الجماعية في المصلى و لا في التواجد أثناء المحاضرات الدينية او حلقات الذكر و التي تميزت بحضور العديد من رجال و نساء الدعوة الشهيرين من داخل المملكة و من دولة قطر التابعين لحملات أخرى ..
إقرأ المزيد

تأملات حاجة – يوم عرفة

9 ديسمبر
اود ان ابدأ بأحلى الأيام .. يوم لن أنساه ما حييت .. تأملت فيه مشهداً عظيماً .. تناغم يحيط في المكان .. على جبل طاهر وقف الناس .. توجهت قلوبهم بأمالها و آلامها بنداء واحد و ان تعددت الألسنة و تباينت الحروف .. غاية واحدة و مكان واحد يضم هذا الشتات من مشارق الأرض و مغاربها .. على هذا الجبل الطاهر و من هذا الموقف الجليل .. غمرني حزن على الأمة التي تكالبت عليها الأمم و تداعت كما تتداعى الأكلة على قصعتها .. و جال سؤال بغصة و دمعة ( لم لا تتحقق هذه الوحدة في واقع الحياة؟ لما لا تجتمتع كما يجتمع الملايين على هذا الصعيد؟ )
على جبل عرفات فاضت عيوني بالدموع و كادت وجنتاي تحترقان من حرارتها فهو يوم مغفرة الذنوب و العتق من النار .. يوم تجاب فيه الدعوات وتقال العثرات..
(وجهك أحمر) جملة تكررت على مسمعي في ذلك اليوم .. (لماذا وجهك محمر؟ هل تعانين من ارتفاع في حرارة جسدك؟) سألتني باهتمام و هي تتحسس جبيني و وجنتي .. أخبرتها أنني بخير .. ما سر اهتمام الناس بالناس على هذا الصعيد؟ .. الارواح هنا تتقارب و تتالف و تجمعها المحبة ..
إقرأ المزيد